الأحد , 18 أبريل 2021
الرئيسية » أخبار مصر » تعرف علي سر المقطوعة الموسيقية والنصوص الهيروغليفية في حفل موكب المومياوات

تعرف علي سر المقطوعة الموسيقية والنصوص الهيروغليفية في حفل موكب المومياوات

نقله: سها عزت 

كشف الدكتور حسين عبد البصير، عالم المصريات، أن الأغنية التى تم تقديمها خلال حفل موكب المومياوات الملكية ، الذى انطلق منذ قليل، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس جمهورية مصر العربية، هى أغنية من النصوص الهيروغليفية، يتم تحفيظها بواسطة علماء لغة للكورال، من خلال آلات موسيقية مثل التي كانت تستخدم في العصور القديمة.
كما أوضح الدكتور حسين عبد البصير، في تصريحات خاصة، أن الموسيقى التي تم عزفها خلال احتفالية نقل المومياوات تم تأليفها خصيصًا للحدث العالمى الذى يشهده العالم الآن، وهى من تأليف الموسيقار هشام نزيه، وعزفها “أوركسترا الاتحاد الفيلهارموني” بقيادة نادر عباسى، وغناء الفنانة ريهام عبد الحكيم وأميرة سليم ونسمة محجوب.
ومن جانبه قال الدكتور مجدى صابر، رئيس دار الأوبرا المصرية، أن عازفين وكورال احتفالية نقل المومياوات الملكية من دار الوبرا المصرية، حيث تم عمل العديد من البروفات داخل دار الوبرا، لتقديمها في تلك الحدث العظيم، الذى يترقبه العالم، لافتا إلى أن الكورال يتدرب على طريقة الإلقاء بالعديد من اللغات، بشكل محترف.
ويستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي موكب المومياوات الملكية، بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، بصحبة وزير الآثار وعدد من كبار رجال الدولة المصرية.
وعبر الرئيس عبد الفتاح السيسى، عن تطلعه لاستقبال ملوك وملكات مصر بعد رحلتهم من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية.
وكتب الرئيس على حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي: “بكل الفخر والاعتزاز أتطلع لاستقبال ملوك وملكات مصر بعد رحلتهم من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية.. أن هذا المشهد المهيب لدليل جديد على عظمة هذا الشعب الحارس على هذه الحضارة الفريدة الممتدة فى أعماق التاريخ.. إننى أدعو كل المصريات والمصريين والعالم أجمع لمتابعة هذا الحدث الفريد، مستلهمين روح الأجداد العظام، الذين صانوا الوطن وصنعوا حضارة تفخر بها كل البشرية، لنكمل طريقنا الذى بدأناه.. طريق البناء والإنسانية”.

شاهد أيضاً

لعنة الفراعنة… المومياوات تتجه نحو الفسطاط عند غروب الشمس… ارتقبوا الحدث الأعظم

نقله: هاجر محمد سيف ساعات قليلة وتتجه أنظار العالم إلى القاهرة، تزامنًا مع بدء تحرك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *