الخميس , 4 مارس 2021
الرئيسية » أخبار مصر » مختار جمعة يؤكد على التعاون بين مصر والسودان لنشر صحيح الدين

مختار جمعة يؤكد على التعاون بين مصر والسودان لنشر صحيح الدين

2

وجه الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف رئيس المجلس الاعلي للشئون الاسلامية تحية للاشقاء فى الشق الاخر من وادى النيل من مصر إلى شعب السودان بجنوب الوادي، مهنئا الشعب السوداني والرئيس عمر البشير بتجديد انتخابه رئيسا للسوان الشقيقة.

وأشار إلى أن مصر والسودان بما بينهما من روابط متعددة بحكم الدين واللغة والجوار والنسب ورابط النيل يجمعهما مصير مشترك وتطابق تام ولكل منهما عمق استراتيجي كبير للاخر فيما تحمل وزاراتا الأوقاف في البلدين مسئولية كبيرة لتجديد الخطاب الديني.

جاء ذلك خلال جلسة المحادثات التي عقدها وزير الاوقاف بمقر وزارة الارشاد السودانية اليوم “الأربعاء” فى إطار زيارته للسودان مع الفاتح تاج السر وزير الارشاد والاوقاف السوداني بحضور السفير أسامة شلتوت سفير مصر بالسودان والشيخ محمد عز الدين وكيل الوزارة للدعوة وأعضاء السلك الدبلوماسي بالسفارة المصرية.

وقال الدكتور جمعة اننا نحتاج فى هذه المرحلة الاهتمام بالقيم الاخلاقية والايمانية والانسانية والتى تجمع ولا تفرق خاصة للتصدى لموجات الالحاد خاصة بين الشباب والتأكيد على حرية المعتقد واحترام التنوع مع الحفاظ على الثوابت والمعتقدات، مشيرا إلى أهمية تحصين الشباب بالقيم الايمانية لحمايتهم من الالحاد والغزو الثقافى القائم على الاستقطاب من منظمات وتيارات التشدد والغلو وفى ظل انتشار وسائل المعرفة والاتصالات الحديثة والتى يسئ البعض استخدامها.

وشدد الوزير على أهمية التواصل الفعال والسريع مع الشباب من خلال المدارس ووسائل الاعلام وفى المساجد وتكثيف الندوات وتنظيم المعسكرات للشباب.

وأشاد الدكتور جمعة باهتمام وزارة الأوقاف السودانية ببرامج الوسطية والتعايش ضاربا المثل بوثيقة الرسول عليه السلام فى المدينة المنورة.

ومن جانبه أشاد الفاتح تاج السر عبد الله وزير الارشاد والاوقاف السوداني بالعلاقات التاريخية والجذرية بين مصر والسودان والتي يرويها الدين الاسلامي ونهر النيل، مشيدا بدور مصر كمنارة للعلم والفتح الاسلامي حيث يأخذ السودان من مصر الازهر الشريف العلم الديني المعتدل، مبينا دور علماء الازهر لدعم الفكر الديني فى السودان المعتدل والمتوازن والبعيد عن الغلو والتطرف.

ووصف زيارة وزير الاوقاف بالتاريخية فمنذ مدة بعيدة لم تحظ السودان بمسئول ديني كبير، مبينا أهمية التعاون المشترك لتدريب الائمة والدعاة ونشر المصحف الشريف والحافظين وثقافة الوقف وتعزيز شئون الدعوة ونشر الفكر المعتدل مثمنا دور الازهر الشريف.

ومن جانبه استعرض حامد يوسف أدم وكيل وزارة الارشاد والاوقاف السودانية نشأة وتطور الوزارة ودورها لتعميق الفكر الدعوي المعتدل فى كل الولايات وخدمة مصالح الوطن والمواطنين ونشر الدعوة وتشجيع الحوار بالحسنى والاهتمام بالتعايش بين جميع السودانين خاصة أن هناك 3 % غير مسلمين من أبناء السودان بعد الانفصال عن الجنوب ولهم كل الحقوق، كما يوجد إدارة للكنائس بالوزارة ومجلس للتعايش الديني.

شاهد أيضاً

“المالية” تعلن طرح أذون خزانة بقيمة ١٩ مليون حنيه

نقله: محمد سيف طرحت وزارة المالية اليوم أذون خزانة بقيمة إجمالية بلغت 19 مليار جنيه. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *