الخميس , 13 مايو 2021
الرئيسية » أخبار عالمية » تفعيل التجارة البينية وتسهيل انسياب الصادرات وازالة كافة المعوقات ودعم المنافذ الحدودية بين البلدين

تفعيل التجارة البينية وتسهيل انسياب الصادرات وازالة كافة المعوقات ودعم المنافذ الحدودية بين البلدين

“مصر” و “السودان” على قلب رجل واحد:

تفعيل التجارة البينية وتسهيل انسياب الصادرات وازالة كافة المعوقات ودعم المنافذ الحدودية  بين البلدين

بروتوكول تعاون مشترك بين “مصر” والسودان” لمحكافحة الجراد الصحراوي على الحدود بينهما

وزير الزراعة: مصر تقدم خبراتها لتطوير مشروع التكامل وحل مشاكله

خارطة محصولية وبرنامج تنفيذى للتكامل الزراعى .. و”هلال”: ملتزمون بتنفيذ كل ما اتفقنا عليه وتنفيذ عمل حقيقى على ارض الواقع

صرح الدكتور صلاح هلال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي انه تم الاتفاق مع  الجانب السوداني على  البدء في  وضع خارطة محصولية وبرنامج تنفيذى لمشروع الشركة السودانية المصرية للتكامل الزراعى على الاراضي المخصصة لها بولاية النيل الازرق في السودان.

وقال هلال في تصريحات صحفية على  هامش  اجتماع موسع عقد بولاية النيل الازرق بحضور وزيري الزراعة والري المصريين و نظيريهما السودانيين وحاكم ولاية النيل الازرق ان  الجانبان تعهدا بحل جميع المشاكل والمعوقات التى تواجه المشروع مثل “التمويل والتاهيل واعادة الهيكلة وتوفير وصيانة الاجهزة والمعدات وكافة الخدمات اللوجيستية.. الخ”، لافتاً
ان انضمام والى ولاية النيل الازرق كرئيس للجمعية العمومية للشركة وعضو مجلس ادارة اضافة حقيقية لدفع العمل بشكل قوى لتذليل اى عقبات.

وأضاف الوزير : “انه لاول مرة في التاريخ يغادر وزيران مصريان العاصمة السودانية الخرطوم ليس للتوجه الى القاهرة ولكن لزيارة ولاية سودانية تمثل انطلاقة لمشروعات التكامل بين الدولتين الشقيقين مما يعطى رسالة قوية الى الشعبين باننا جادون هذه المرة وملتزمون بتنفيذ كل ما اتفقنا عليه والقيام بعمل حقيقى على ارض الواقع”.

وأكد وزير الزراعة على ضرورة وضع خارطة صنفية للمحاصيل التى سيتم زراعتها وبحث اضافة مساحات اخرى واقامة مشروعات متنوعة في مختلف مجالات الانتاج الزراعى والحيوانى والغذائى.

وقال هلال ان وزارة الزراعة المصرية لديها الاستعداد الكامل لوضع خبراتها تحت تصرف الاشقاء السودانيين لانجاز وتطوير مشروع التكامل الزراعى بين البلدين على افضل وجه ممكن وازالة جميع العقبات التى تواجهه.

وقرر هلال  تشكيل وفد من الخبراء والمتخصصين في مجالات البحوث الزراعية والاراضى والانتاج الحيوانى والداجنى والهندسة الزراعية، للتوجه الى السودان خلال الايام القليلة المقبلة لتفعيل ماتم الاتفاق عليه خلال زيارة وزيرى الزراعة والرى للاراضى المخصصة لمشروع التكامل في ولاية النيل الازرق والبالغ مساحتها 100 الف فدان.

وأضاف ان اللجنة ستعقد لقاءات مع المسئولين السودانيين عن الشركة السودانية المصرية للتكامل الزراعى ويقوم بزيارة الاراضى المخصصة للشركة بولاية النيل الازرق، فضلاً عن عمل رفع كامل لمساحة الارض وتقسيمها الى عدة قطاعات ووضع تصور للخارطة المحصولية لكل قطاع، بالاضافة الى  دارسة امكانية اقامة مشاريع للانتاج الحيوانى والداجنى ومزارع سمكية فضلا عن انتاج المحاصيل الزراعية خاصة الاستراتيجية التى تحتاج اليها الدولتان الشقيقان، كما سيتولى خبراء الهندسة الزراعية تقييم المعدات والاجهزة الموجودة ووصع برنامج زمنى لصيانتها واعادة تاهيلها.

واوضح وزير الزراعة انه تم الاتفاق على الاستمرار في تنفيذ المشروعين المنفذين في اطار مبادرة حوض النيل وتنفيذ بقية مكونات المشروعين وهما مشروع ميكنة وتدريب المزارع الصغير ومشروع المكافحة البيولوجية لأعشاب(ورد) النيل.

وتابع انه تم الاتفاق أيضاً  على تفعيل التجارة البينية وتسهيل انسياب الصادر وازالة كافة المعوقات التي تحول دون ذلك، وتأهيل ودعم المنافذ الحدودية  بين البلدين ومدها بالكوادر المؤهلة ومعينات العمل.

وتفقد  وزيرا الزراعة والري المصريين مناطق الرصيرص ومزرعة الدمازين بولاية النيل الازرق جنوب شرق السودان  والتي تبعد حوالي 800  كيلومتر عن العاصمة الخرطوم، في إطار زيارتهما للسودان الشقيق، لتفعيل مشروعات التكامل واستكشاف مشروعات جديدة في مختلف مجالات التنمية الزراعية والموارد المائية.

وفي سياق متصل وقع الدكتور صلاح هلال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي ونظيره السوداني مذكرة تفاهم مشتركة فى مجال المسح الحدودى المشترك للجراد الصحراوى، بحيث يتم اجراء المسح في الفترة مابين منتصف يناير حتي منتصف فبراير من كل عام وذلك نسبة للظروف المناخية الملائمة لتكاثر الجراد الصحراوي خلال تلك الفترة.

شاهد أيضاً

صورة من رسالة “رفض طلب الدكتوراة الخاص بألبرت أينشتاين” من جامعة بيرن السويسرية عام 1907م

نقله: هانى الصنفاوى  صورة من رسالة “رفض طلب الدكتوراة الخاص بألبرت أينشتاين” من جامعة بيرن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *