الأحد , 13 يونيو 2021
الرئيسية » أخبار المجتمع » “رصاصة برلمانية فى صدر الإرهاب”.. المجلس يلوح بتعديل الدستور و”عبدالعال” يكلف بدراسة الأفكار خلال أسبوع.. ويوجه الداخلية بتركيب بوابات إلكترونية بالكنائس.. والنواب يطالبون بمحاكمات عسكرية فى الميادين

“رصاصة برلمانية فى صدر الإرهاب”.. المجلس يلوح بتعديل الدستور و”عبدالعال” يكلف بدراسة الأفكار خلال أسبوع.. ويوجه الداخلية بتركيب بوابات إلكترونية بالكنائس.. والنواب يطالبون بمحاكمات عسكرية فى الميادين

 201612120313321332
وجه الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية برئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة، بدراسة كل المقترحات التى طرحها النواب بشأن مواجهة الإرهاب، خلال الجلسة العامة المنعقدة اليوم، قائلا: “الرأى العام ينتظر الكثير، وتكلمنا كثيرًا، والآن جاء وقت العمل، تُجمع كل الاقتراحات التى قيلت فى هذه الجلسة، وأدعو اللجنة التشريعية لدراستها على وجه الاستعجال، وأن تكون فى حالة انعقاد دائم لدراسة قوانين الإجراءات الجنائية وتنظيم إجراءات الطعن أمام محاكم النقض وقوانين الإرهاب”.
وأضاف “عبد العال” أن على اللجنة التشريعية تقديم تقريرها للمجلس متضمّنًا الأفكار التى تكفل تحقيق عدالة ناجزة، خلال أسبوع واحد، داعيا الحكومة أيضًا لحضور اجتماعات اللجنة، وأن تبادر بتقديم كل ما تراه لازمًا، متابعًا: “المجلس سيقدم كل الدعم والعون لوزارتى الداخلية والعدل للوصول إلى العدالة الناجزة، وأدعو وزارة التضامن لتقديم التعويضات فورًا لشهداء هذا الحادث الإرهابى”، ووجه وزارة الداخلية بوضع بوابات إلكترونية على كل الكنائس، وأن تنتهى من العمل قبل حلول احتفالات عيد الميلاد.
وقال رئيس مجلس النواب فى كلمته خلال الجلسة العامة: “سوف نقتلع الإرهاب من جذوره، وسوف نفوت الفرصة على كل من يريد الاصطياد فى الماء العكر، إن وجود الدولة وحفظ أمن البلاد مقدم على كل شىء، وبغير أمن لن يكون لدينا اقتصاد أو سياسة، ولن تكون هناك دولة، وأقولها أمام حضراتكم، إن مجلس النواب عاقد العزم على مواجهة الإرهاب بالتدابير والتشريعات المناسبة، حتى لو تطلب الأمر تعديل الدستور ذاته، وسيتحمل مجلس النواب مسؤولية المواجهة التشريعية بما يتناسب مع تطوير الإرهاب لأساليبه، والأهداف التى يريد النيل منها”.
وتابع رئيس البرلمان: “نعم… أقولها بصراحة، لو تطلب الأمر، وأكرر: لو تطلب الأمر تعديل الدستور لمواجهة الإرهاب فسنقوم بتعديله، بما يسمح للقضاء العسكرى بنظر جرائم الإرهاب بصفة أصلية، ولعلى أذكر أمام حضراتكم أن إحدى الدول الصديقة والعريقة فى الديمقراطية تقوم بتعديل دستورها حفظًا لوجودها، وبما يسمح بإسقاط الجنسية عن الإرهابيين المتجنسين بجنسيتها، وتعديل الصلاحيات التنفيذية أثناء فرض حالة الطوارئ بما يسمح بفاعلية المواجهة، وقد سمى هذا التعديل الدستورى بتعديل حماية الأمة”.

مصطفى بكرى يطالب بتعديل قانون الإجرءات الجنائية خلال 15 يوما

وطالب النائب مصطفى بكرى، الكتاتب الصحفى وعضو مجلس النواب، بسرعة تعديل قانون الإجراءات الجنائية الحالى، وإنجاز التعديلات الجديدة خلال 15 يوما من الآن.
وسأل “بكرى” النواب خلال الجلسة العامة للمجلس، المنعقدة الآن، هل توافقون على تعديل القانون؟ فردوا بالإيجاب، لينتقل من هذه النقطة للمطالبة بتفعيل قانون حمااية المنشآت العامة، وإحالة من يتعدى عليها للمحاكمة العسكرية، متسائلا فى كلمته خلال الجلسة: “لماذا لم يتم تفعيل المادة 50 من قانون الإرهاب بإنشاء دوائر خاصة بنظر الإرهاب”، مشدّدًا على ضرورة إنشاء هذه الدوائر بشكل عاجل.

محمد ابو حامد يطالب الرئيس بسرعة ترميم الكنيسة البطرسية

وطالب النائب محمد ابو حامد، عضو مجلس النواب عن ائتلاف دعم مصر، الرئيس عبد الفتاح السيسى بسرعة ترميم الكنيسة البطرسية، لافتًا إلى أنها تمثل تراثًا معماريًّا مهمًّا، والضرر الذى لحق بها كبير، ومطالبًا أيضًا بسرعة تنفيذ ما أعلنته وزير ة التضامن الاجتماعى، الدكتورة غادة والى، من صرف 100 ألف جنيه لأسرة كل شهيد و30 ألفًا للمصاب.

“العجاتى” يطالب بسرعة تعديل قانون الإجرءات الجنائية للتصدى للإرهاب

فيما قال المستشار مجدى العجاتى، وزير الشؤون القانونية ومجلس النواب، إن الحكومة كانت سباقة وقدمت تعديلات على قانون الإجرءات الجنائية، وأن المشكلة ليست فى قانون العقوبات، وإنما فى قانون الإجرءات الجنائية، الذى يطيل أمد المحاكمات دون داعٍ.

وأضاف “العجاتى”، فى كلمته خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الاثنين، أن التعديلات التى قدمتها الحكومة فى قانون الإجرءات الجنائية كانت تمنح محكمة النقض، حينما تنقض الحكم، حق التصدى للموضوع ونظره والحكم فيه، متابعًا: “الحكومة لم تطلب التأجيل، ولكن التاجيل جاء بناء على رأى المجلس الأعلى للقضاء، الذى رأى تاجيل التطبيق لحين عمل دوائر استئناف بمحاكم الجنايات”.

وطالب وزير الشؤون القانونية والنيابية فى كلمته، بسرعة تعديل قانون الإجرءات الجنائية، مشيرًا إلى أن هناك تعديلاً آخر تقدمت به الحكومة، يخص الشهود الذين تستمع لهم المحكمة، ويمنح التعديل المحكمة سلطة تقديرية فى سماع الشهود، موضّحا أن الحكومة فى سبيلها لعقد مؤتمر شامل، لوضع قانون جديد للإجرءات الجنائية، لوضع قانون يحقق الردع والعدالة الناجزة، لافتًا إلى أن رئيس مجلس النواب، الدكتور على عبد العال، سيكون على رأس المدعوين لحضور المؤتمر.

نائب يقترح تشكيل لجنة عليا لمواجهة الإرهاب تضم مثقفين وفنانين

من جانبه، اقترح النائب عبد الحميد كمال، تشكيل لجنة عليا مصرية لمواجة الإرهاب، تضم مثقفين وفنانين وقوى مصر الناعمة، بالتعاون مع الشرطة والجيش ومجلس الدفاع والأمن القومى، متابعًا: “كل منا يواجه الارهاب فى مجاله، فما حدث أمس نقلة نوعية للإرهاب”.

النائبة إنجى مراد تطالب بعلانية محاسبة المقصرين فى حادث الكنيسة البطرسية

وتقدمت النائبة إنجى مراد فهيم، بخالص العزاء لمصر كلها فى شهداء تفجير الكنيسة البطرسية، أمس الأحد، مطالبة بمحاسبة كل من يثبت تقصيره فى أداء عمله، وعلانية محاسبة المقصرين فى عملهم فى تلك الواقعة، قائلة: “أين كان أمن الكنيسة؟ وكيف غاب التفتيش فى هذا اليوم ودخل انتحارى بحزام ناسف ليفجر نفسه وسط المصلّين؟”.

النائب أشرف إسكندر يطالب البرلمان بدراسة تعديل الدستور

كما طالب النائب أشرف عزيز إسكندر، لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية فى مجلس النواب، برئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة، بالبدء فى الأخذ بالأسباب لتعديل قانون الإجراءات الجنائية، وبحث إمكانية تعديل الدستور، لمواجهة الإرهاب وسرعة إنجاز القضايا العالقة.

وأعلن “إسكندر” فى كلمته خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، المنعقدة الآن، ترحيبه بتلميح وتصريح رئيس البرلمان الدكتور على عبد العال، ورئيس اللجنة التشريعية النائب بهاء الدين أبو شقة، بإمكانية تعديل الدستور والقوانين الحالية، متابعًا: “نحن فى موقف لا نُحسد عليه، وهذا دور النواب، ولن نطالب الشعب والحكومة بالقيام بدور النواب”.

علاء عبد المنعم يتقدم بتعديل تشريعى يُعامل دور العبادة كمنشآت عسكرية

وأعلن النائب علاء عبد المنعم، عضو لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية، عن إعداده مشروع قانون بتعديل القانون رقم 136 لسنة 2014، بشأن تأمين وحماية المنشآت العامة والحيوية، لافتًا إلى أن التعديلات تنص على أن تكون دور العبادة شأنها شأن المنشآت العسكرية.
وشدد علاء عبد المنعم فى كلمته خلال الجلسة العامة للمجلس، على ضرورة تضافر جهود كل مؤسسات الدولة لمكافحة الإرهاب، عبر تنقية المناهج التعليمية وتحسين نظام التربية والتنشئة، موضّحًا أن تشديد العقوبات لن يؤتى ثماره، لأن الإرهابيين يذهبون للموت أساسًا.

خالد يوسف: هدفنا دحر الإرهاب بالثقافة وليس قتل الإرهابيين

من جانبه، قال النائب خالد يوسف، عضو مجلس النواب عن محافظة القليوبية، إن الإرهابيين والتكفيريين ينتصرون لقيمة الموت، متابعًا: “ما أحوجنا للحياة، بإدخال الثقافة كسلاح لدحر الإرهاب وليس محاربته فقط، فالصراع صراع مؤسسات يا ريّس، ولا بدّ من أن ننتبه لصراع الثقافات، لا نريد أجواء تفرز إرهابيين، ممكن نموّت إرهابيين ويطلع غيرهم بكره، لكن هدفنا قتل الإرهاب نفسه”.

نائب: لا عزاء لشهداء مصر حتى تكون هناك عدالة ناجزة ومحاكم عسكرية بالميادين

فيما أشار النائب محمد الشورى، إلى ضرورة تفعيل المحاكمات الناجزة، واللجوء إلى المحاكمات العسكرية للإرهابيين، قائلا: “بالأمس القريب كان لنا شهداء فى ليبيا وثأر لهم الرئيس السيسى، والآن تحجرت الدموع فى العيون، ولا عزاء لكل شهداء مصر حتى تكون هناك عدالة ناجزة ومحاكم عسكرية فى وسط الميادين”.

شاهد أيضاً

صحية الخير بفاقوس شرقية

حمدى كسكين أظهرت جائحة كورونا حاجة الدولة لدور المجتمع المدني كشريك أساسي في التنمية ومواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *