الثلاثاء , 15 يونيو 2021
الرئيسية » أقلام وأراء » إلى أين تحملني الأيام؟

إلى أين تحملني الأيام؟

بقلم: منصور الزيات

الى اين تحملنى الايام
وقدمات الضميرفى قلب الرجال
وضاع الامان ومعه الامال
واغتال القمر الظلام
وجاء الربيع بلا ازهار
ليقتل الانسان الانسان
الى اين تحملنى الايام
لاادرى الى اين المصير
وقد اصبح قلبى كالضرير
وحياتى يمزقها العذاب
واحلام السنين وهم وسراب
وزمانى زمن الذئاب
وشبابى يشدنى للصعاب
وضميرى مات من العذاب
الى اين تحملنى الايام
وعمرى يمر كالسحاب
وصرت ابكى ضياع الشباب
وحيدا وحيدا
وفى نفسى بقايا انسان
الياس يحملنى للالام
الى اين تحملنى الايام
ووحدى ارقب خطواتى
تسالنى متى يفيق قلبى
وقد سلب الزمان الصبر منى
وصرت اذوب فى لظى اشجانى
الى اين تحملنى الايام
ثمانى وخمسون عام
زقت فيها لوعه الحرمان
ماعدت احسب ايامى
ولا عمرى فى زمانى
ولا تغير وجهى
لتجاعيد السنين
الى اين تحملنى الايام
وصرت وحيد اشجانى
تنام عليه اجفانى
والصمت سجانى سجانى
لااعود لااشعارى
عصفور
والحزن يسافر وجدانى
الى اين تحملنى الايام
الى اين تحملنى الايام

شاهد أيضاً

عادات وعاهات

كتبه: الفنان يحيى الفخراني يقول الفنان القدير يحيى الفخراني .. مفيش ناس في الدنيا بتسكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *