الثلاثاء , 18 يناير 2022
الرئيسية » أقلام وأراء » الموت والحرب

الموت والحرب

بقلم: محمد وهبه خطاب

أصبح العالم كله مشغولا بالموت… وتهيمن فيه امبراطوريات تحكم بالرعب… وتنهش اللحم… وتمارس السطو… لذا صارت الحياة جنازة دائمة الحضور..!! لم يكن لهذه الجنازة داع سوى التصرف من دون منطق الوحدانية، وفقدان الحب؛ وهذا الذي جعل العالم كالغابة، وجعل الجبناء أشبه بقصاصة ورق في مهب الريح.

وسيظل الموت والخراب والدمار والسطو يسكن الأرض؛ مادامت الكراهية أليفة لقلوب المتغطرسين؛ إنها الكراهية التي تدخلت في طبيعة الإلكترونيات؛ تلك التي تجمع بينها وبين النواة روابط حب، فتدور حولها ولا تغادرها، ولما تدخل الإنسان بالانشطار النووي، خلق حالة من الكراهية بين مكونات الذرة، وحطم بذلك هيروشيما و نجازاكي في اليابان. وفي سخونة الوقت الراهن نسأل الله الأمن والأمان؛ وخصوصا بعد تزايد مثل هذه الصناعات – شاملة الدمار – في معظم الدول.
والآن لا يمكن دحر الحرب ورد السلام إلا بمنطق الحب، وعنوانة دستور الواحدانية… والله في ملكوته أعلى وأعلم.

شاهد أيضاً

نساء فى مرمى النيران

بقلم: د. امال مطر من فترة وانا نفسي اكتب فى الموضوع ده مش عشان هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *