الخميس , 4 مارس 2021
الرئيسية » أقلام وأراء » الفضة تعالج بعض الأمراض الخطيرة

الفضة تعالج بعض الأمراض الخطيرة

نقلها: ايمن بدير

معلومة طبية*
*الفضة علاج القولون *

يقول شخص كان مصاب بمرض القولون.
ابشركم أنني شفيت نهائياً من مرض القولون الذي استمر معي مايقارب 19سنة حيث شخص الدكتور معاناتي بأني أعاني من القولون العصبي والهضمي جميعاً وكانت معاناتي تتلخص فيما يلي :

1- انتفاخات وغازات مستمرة،

2- إسهال وأحياناً إمساك،

3- ألم متفرق في أسفل البطن،

4-تقلبات مزاج حادة

5- قلق مستمر وأحياناً نوبات هلع،
6- أعراض أخرى لا أذكرها …

بعد إصابتي بالقولون لم أترك دكتور أو أخصائي أو إستشاري أو برفسور في المدينة إلا وذهبت إليه وأخذت الكثير من الأدوية لكن للأسف دون فائدة.

وفي يوم من الأيام كانت عندي مراجعة عند إستشاري باطنية وكان جالس معي في غرفة الإنتظار شخص كبير في العمر ربما يبلغ عمره 75 سنة وسألني عن معاناتي فقلت له إنه القولون، فقال لي ان *مرضك تافه ولا يستحق الذهاب للطبيب !!*
بصراحة لم أصدقه, وقال لي أن القدامى ( الأولين ) كانوا عندما تأتيهم أعراض القولون يأخذون *قطعة نقدية من فضة خالصة ويضعونها في جرة ماء من فخار* ويشربون من الماء باستمرار كل ما احسوا بالعطش. وباذن الله بعد شهر يزول المرض، فقلت *العلاج بمعدن الفضة يعني ؟* فقال نعم لأن *معدن الفضة معقم قوي وقاتل للبكتيريا الضارة في جسم الانسان.*
فانطلقت فوراً الى سوق الذهب واشتريت جنيه فضة ووضعته في قنينة البراد وصرت اشرب يوميا منها، والله يا اخوان شىء عجيب خلال ثلاث اسابيع زالت أعراض مرض القولون تماماً، وصرت ابحث عن السبب في الأنترنت فوجدت موقع طبي يتكلم عن قوة معدن الفضة في قتل البكتيريا الضارة، لدرجة انه الان في أمريكا سوف يضعونه على شكل كبسولات وهو بمثابة مضاد حيوي قوي بدون أعراض جانبية، الغريب ان معدن الفضة ليس له اي اعراض جانبية ومنشط لوظائف الكلي ويقتل جميع البكتيريا الضارة الموجودة في جسم الانسان، وكان البدو يضعون ( الريال الفرنسي الفضة او الريال العربي الفضة ) في القربة أثناء السفر لتنقية ماء القربه ..

*الطريقة وكيفية الإستخدام

تقوم بوضوع الجنيه الفضي في قنينة البراد واتركها واشرب من الماء كلما عطشت وباذن الله خلال 3 اسابيع وترى النتائج.

*إنه إعجاز علمي …*

يقول الحق تبارك وتعالى في كتابة العزيز :
*{ويطاف عليهم بآنية من فضة وأكواب كانت قواريرا ..قواريرا من فضة قدروها تقديرا}*

ألم تسألوا أيها الأفاضل أنفسكم يوما : لماذا ذكر الله عز وجل الفضة ولم يذكر الذهب مع أنه أثمن من الفضة وهي آنية من أواني أهل الجنة … وهذا لما لمعدن الفضة من خواص عظيمة وهي إشارة ربانية واضحة …

شاهد أيضاً

سيبوا العجل وإمسكوا رفعت ..!!

بقلم: فضيلة الشيخ الدكتور سعد الفقى سيبوا العجل وإمسكوا رفعت ..!! واحد بيقول عندنا زمان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *