الخميس , 4 مارس 2021
الرئيسية » أقلام وأراء » الانسحاب الخفي للعمر

الانسحاب الخفي للعمر

بقلم: حسن صبري

*الإنسحاب الخفي للعمر*

*▫يقول أحدهم : في زحمة الحياة .. فجأة وجدت نفسي بلغت الأربعين من العمر .. ثم الخامسة والأربعين .. ثم قاربت الخمسين !!*
*▫هذه الأرقام لم أألفها من قبل ..*
*وبدأت أشعر بالخوف من سن الستين ،*

*لاحظت أن الباعة يقولون لي ( يا حاج ) والأولاد يقولون : ( يا عم ) .. ثم صار الشباب في المحلات يعطونني كرسي كي أرتاح !*

*▫ كانت معاملة مميزة تمييزاً سلبياً ،،*

*▫ولكنني من جهة أخرى .. تمعنت في سيرة أفضل الخلق رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم .. فقد بدأ الوحي*ينزل عليه وهو في الأربعين ، وحارب الكفار وهو في الرابعة والخمسين واستمر بمحاربتهم لنشر دين الله حتى آخر عمره*،

*▫والسيدة خديجة كانت في عز قوتها وهي في سن الأربعين حيث أنجبت أولادها وبناتها فيما بعد هذا العمر ..*

*▫أستنتجت أن العمر هو عبارة عن عداد للأيام فقط .. وأن العمر* *الحقيقي هو ما تشعر به أنت في قلبك عن نفسك …*
*▫فالشعور بالرضى والسعادةهو أمر بيدك أنت لا بيد عداد الأيام ،*

*▫لذلك عندما تصل لهذا العمر .. فأنت في بداية طور جديد من أطوار الشباب*
*▫لذلك إبدأ بحفظ القرآن لأنك في قمة شبابك واجتماع قدراتك…حافظ على السنن الراتبة…صم ثلاثة أيام في الشهر … اجعل لك خلوة في جوف الليل بربك… ضع لك بصمة في دروب الخير ليبقى اسمك .. واترك أثرا ليحيى ذكرك* ،

*▫« لا شيء يستحق الحزن والندم في حياتك ، سوى تقصيرك في جنب الله »*
*▫‏افرح أنك بقيت على قيد الحياة يومًا جديداً ؛ ففي هذا اليوم ستقيم صلوات وتزرع حسنات ، وتقدم صدقات ، فأنت الرابح الفائز ، فاغتنم كل دقيقة .. فإنها لن تعود .*

*▫يوم التغابن ..أشد الناس ندماً في الآخرة هم المهدِرون لأعمارهم حتى وإن دخلوا الجنة !!*

*▫بين الدرجة والدرجة في الجنة قراءة آية ، أو تسبيحة أو تحميدة أو تهليلة ، والمتاجرة مع الله لا حدود لها ، فالله الله في حسن استثمار ما تبقى من أعمارنا …*

*▫وهذه وصية لي ولكم :*
*لنغتنم أعمارنا ..*
*وتذكروا قول الرسول صلى الله عليه وسلم*
” *خَيْرُ النَّاسِ مَن طالَ عمُرُه وَحَسُنَ عملُه ” ( أو كما قال ) .*

اللهم بارك لنا في أوقاتنا ، وأعمالنا ، وأعمارنا ، وأحسن خاتمتنا.
🤲🏻أسعد الله أوقاتكم وصباحكم بالخيرات والمسرات والعفو والغفران 🕋

شاهد أيضاً

سيبوا العجل وإمسكوا رفعت ..!!

بقلم: فضيلة الشيخ الدكتور سعد الفقى سيبوا العجل وإمسكوا رفعت ..!! واحد بيقول عندنا زمان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *