الإثنين , 18 أكتوبر 2021
الرئيسية » أخبار عالمية » كورونا والدروس المستفادة …..

كورونا والدروس المستفادة …..

بقلم: د. رمزى عبدالحى

الحمد لله أن الوضع في مصر حتى الآن أمن ومستقر إلى حد ما بالنسبة لتفشي فايروس كورونا .فأعداد الاصابة الى حد ما ليست بالكبيرة كما ان أعداد الحالات التي شفيت تطمأنا على جالة الوضع الصحي فى مصر قياسا لما هو موجود في دول العالم ولا سيما الدول المتقدمة التي كنا نشيد بالنظام الصحي عندهم أمثال الصين و إيطاليا واسبانيا وبريطانيا وفرنسا وأمريكا وكلنا عندنا أمل أننا سوف نجتاز هذه المحنة وخاصة أن الشواهد تقول ان انتشار فايروس كورونا في مصر تحت السيطرة لعدة أسباب أهمها أن القيادة السياسية تعاملت منذ البداية مع هذه الكارثة بوعي وحنكة وأعطت التعليمات للحكومة والتي كانت على قدر المسؤولية والجميع يشهد لهذه الحكومة بحسن إدارتها للأزمة .وهذا ما أكدته منظمة الصحة العالمية .
أحساسي أننا سوف نجتاز هذه المحنة بفضل القيادة السياسية وبفضل الحكومة الرشيدة وبفضل وزيرة الصحة المجتهدة والتي أتصور لو خرجنا من هذه للأزمة يسلام سوف تكون هذه الوزيرة هي شخصية العام 2020 هذه السنة التي حملت بجعبتها الاما ومرارة للشعب المصري .هذه الوزيرة سوف تكون شخصية مقبولة لدى القيادة السياسية وسوف تكرم داخليا وخارجيا وممكن يعمل لله تمثال لجهودها في هذه الكارثة .
وقت أن ننتصر على فايروس كورونا وتعود الحياة لطبيعتها تصبح المحنة منحة .وقتها لابد وأن نعتبر ونتعظ أن الله كان معنا وبجانبنا لأننا شعب عريق واصيل .شعب متدين .وعلى مدار تاريخه الطويل اجتاز الصعاب وانتصر على كل المحن .
بعد أن تنتهي هذه الأزمة يجب أن نجلس مع أنفسنا وتراجع حساباتنا ونستفيد من هذه الكارثة .كيف وحدتنا وكيف جمعتنا وكيف ضبطت سلوكياتنا .
هذه الكارثة التي عشناها جراء الفيروس الملعون على الرغم من كل سلبياتها إلا أن لهذه الكارثة كان لها جانب إيجابي في حياتنا ويجب أن تستلهمه في حياتنا مثل :
1. إغلاق مقرات وسناتر الدروس الخصوصية .هذه نقطة إيجابية تحسب لهذه الكارثة .ورب ضارة نافعة .وقد اعتدنا ولابد وان نتعود على ذلك ونهزم الدروس الخصوصية ونستجيب لنداء الوزير بأن لا رجعة للدروس الخصوصية ونساعد الوزارة والداخلية على ذلك .وخاصة أن أولادنا أدركوا أن الدروس الخصوصية كانت وباء لا يقل خطورة عن وباء كورونا .ولا سيما أن العام القادم نظام جديد للثانوية العامة .
2. اغلاق المقاهي والكافهات ولا سيما الي تعمل بدون ترخيص .والتي تعمل بترخيص ينظم عملها ويحدد مواعيد إغلاقها مبكرا ويمنع منها الشيشة ولابد وان يراعى حرمة الشارع .
3.اعتماد التعليم الإلكتروني والمتمثل في التعليم عن بعد أو ما يطلق عليه التعليم الافتراضي سواء في التعليم قبل الجامعي أو في التعليم الجامعي .فالعالم يتشكل من جيد والتحديات القادمة تتطلب الاعتماد على التعليم الإلكتروني والمناهج الإلكترونية والامتحانات الإلكترونية والتصحيح الإلكتروني والإدارة الإلكترونية والأرشيف الإلكتروني .
4.اعتماد الدولة على الحكومة الإلكترونية وإنجاز الخدمات عن بعد وكيفة نشر الإدارة الإلكترونية وتطبيقها في مختلف المجالات
5. منع الأسواق العشوائية وعدم عودتها مرة أخرى .
6. عدم نشر الباعة الجائلين مرة أخرى حفاظا على السكان وعودة الهدوء للشارع المصري.
7. تنظيم المواصلات ولا سيما مترو الأنفاق والسكك الحديدية والنقل العام وتوفيرها باستمرار حفاظا على صحة المواطن من الازدحام .
8. للمحافظة على نظافة البيوت ومؤسسات الدولة والشوارع والمواصلات وتعقيمها وتطهيرها باستمرار .
9.يجب أن نتعود على الانضباط وتنفيذ التعليمات والقرارات .وإن نحترم الأوامر وان نحافظ على بلدنا وان تغير عليها .
10..ان نثق ونقدر القيادة السياسة التي كانت على قدر المسؤولية وحافظت على الإنسان قبل الاثاث .فهنيئا لهذه القيادة الحكيمة التى بذلت كل نفيس وغالي من أجل صحة وسلامة الإنسان المصري أينما كان وفي أي مكان .مسافة السكة.
فالعالم يتشكل من جديد وأكيد مصر سو يكون لها نصيب في الخريطة الجديدة وهذا يتطلب منا الالتفاف حول القيادة السياسية وان نكون سندا له وظهيرا سياسيا إيجابيا
تحيا مصر ويحيا قائدها ويحيا جيشها وشرطتها .

شاهد أيضاً

استغاثة… طلاب كردى الدقهلية يطالبون بمزلقان سكة حديد

كتبه: شيماء صبح دي صوره لمزلقان البدارنه الغير مقام لاسباب قانونيه شرعها مشرع جهول بما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *