الإثنين , 20 سبتمبر 2021
الرئيسية » مجلس الوزراء » أخبار الصحة » تيتانيك و الاطقم الطبية في مصر

تيتانيك و الاطقم الطبية في مصر

كتبه: علاء ابوالمعاطى
كنت أشاهد أمس فيلم تيتانيك الشهير الذي يحكي قصة غرق السفينة الشهيرة تيتانيك بسبب اصطدامها بجبل جلبدي في المحيط وغرق وموت معظم ركابها واستوقفني دور عمال الفحم الذين
كانت مهمتهم أنهم يضعوا الفحم لمحرك السفينه لكي تعمل وتستمر في السير ..
طوال الرحلة كانو في قاع السفينة تحت لا يرون نور ولا يستمتعون ببحر ،، وطول الوقت أوجههم في النار وفي النهاية كانوا أول من وصلت إليهم المياه عند غرق السفينة بحكم مكان عملهم ..
لكن ليست هذه المشكلة ..
المشكلة الحقيقية أنهم لما أرادوا أن يصعدوا لأعلى لكي يهربوا وجدوا أن سكان الطبقات العليا قفلوا عليهم أبواب النجاة لكي لايصعدوا لأنه لا يوجد مراكب نجاة كافية و لابد من بقاء المحرك مشتغلا لعمل المضخات
لكسب المزيد من الوقت ولكن على حسابهم
والأعجب أن العمال الذين كان موتهم شيئا حتميا ظلوا يشغلون المحرك ولم يقولوا علينا وعلى اعداءنا ونموت كلنا طالما هم قفلوا علينا الأبواب
الكوادر الطبية في العالم الثالث مع قلة الإمكانيات وشح المعينات ووسائل الحماية لهم في زمن الكورونا تماما مثل عمال الفحم في تيتانيك
الأكثر تعباً والأهم قدراً والأول غرقاً ..
تحية تقدير واحترام واجلال لكل من يعمل على خط المواجهة ضد فيرس كورونا من عمال واداريين واطقم طبية داخل المستشفيات. جزاكم الله خيرا وجعله في ميزان حسناتكم

شاهد أيضاً

كارثة… دكتوراه للبيع وسفارة للايجار

بقلم: فضيلة الشيخ سعد الفقي دكتوراه للبيع في زياره للعبد لله لمدينه القاهره منذ خمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *