الإثنين , 15 أبريل 2024
الرئيسية » أقلام وأراء » شكراً كورونا

شكراً كورونا


 

بقلم محمد عبد الفتاح

كم كنت أتُوق وأنا أؤدِى فريضةَ الحج في ٢٠١٢ أن أصلى خلف السديس أو المعيقلى مباشرةً ، قد كنت أُبَكّر ، وكثيراً ما كنت ألزم صحن الكعبة أتحيّن الفرصة ، وبالفعل واتتنى لأقف خلف الإمام .

ولكن تُفاجأ بمن يَمُد سِجادةً أمامك ويشرعُ في صلاة طويلة ، وأعتقد هى ليست صلاة ، بل وسيلة لحجبك عن المكان ، فتضطر أسفا أن تنسحب ، هم ليسوا من السعودية ، بل عمال الأمراء وعِلية القوم يُبكِّرون قبل الصلاة لأخذ تلكم الأماكن عِنوةً ، فعلمت أنها أماكن مخصصة للأمراء والكبار فقط .

فسلمت بالأمر وعلمت أنه حتى الفرائض فيها تفرقة ، وأن التعاليم السمحة قد تكون قصد بها الترويج للدين وليس للتطبيق على الأرض .

حتى جاءت كورونا ، فحققت ما لم تحققه الممالك والدستاتير ، هل توقع هؤلاء العمال من بنجلاديش ، وهم الطبقة الدُّنيا فى المملكة ، أن يقفوا خلف السديس ، وفى الصف الأول ؟ ! .
لكنه فى زمن الكورونا حدث ، وجلسوا بعد الصلاة يتسامرون مع السديس ، الذى كان يدخل محاطا بالحرس ، ويصلى محاطا بحرس ، يبدو أن كورونا غيرت مفاهيم ، وعادات ، وساوت وحققت بعضا من العدالة الحقيقية ،وليست عدالة الشعارات .
شكراً كورونا .

شاهد أيضاً

سؤال مهم… هل ايران ممكن تهاجم الكيان؟!

بقلم: محمد صلاح هل ايران ممكن تهاجم الكيان؟! سؤال مهم ، والإجابة بـ “لا” كانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *