الثلاثاء , 28 سبتمبر 2021
الرئيسية » تحقيقات و ملفات » أحكام صلاة العيد وخطبتها في ظل تلك الظروف

أحكام صلاة العيد وخطبتها في ظل تلك الظروف

كتبه: رجب ابو عيانة

إن شاء الله تعالي سأصليها بالبيت
أحكام صلاة العيد وخطبتها في ظل تلك الظروف .
1- صلاة العيد ركعتان يسن أن يقرأ في الأولى بعد الفاتحة الأعلي أو سورة ( ق )
وفي الثانية بعد الفاتحة الغاشية أو القمر.
2- يسن أن يكبر في الركعة الأولى بعد دعاء الاستفتاح سبع تكبيرات سوى تكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرة القيام.
3- تكبيرات العيد سنة، فلو أخطأ الإمام في العدد أو نسي التكبير صلاته صحيحة، ولا يسجد للسهو.
ولو نسي الإمام التكبير وشرع في الفاتحة، لا يشرع له الرجوع للتكبيرات لأن الفرض لا يترك للسنة.
4- يشرع للمصلي أن يقول بين كل تكبيرتين سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله أكبر.
ويسن عند الجمهور رفع اليدين في تكبيرات العيد خلافا للحنفية في ذلك.
5- مذهب الشافعية أن صلاة العيد ينادى لها ب{ الصلاة جامعة } وقد ثبت ذلك في صلاة الاستسقاء وقاس الشافعية عليها العيد، وهو قياس صحيح، وعليه العمل،
وذهب الحنفية والمالكية ورواية عن أحمد اختارها ابن قدامة
وهو قول ابن تيمية وابن القيم الى عدم مشروعية ذلك
والخلاف في المسألة معتبر والله أعلم.
5- صلاة العيد خطبتان، وتصح اذا كانت خطبة واحدة
ويسن عند جمهور العلماء أن يكبر في بداية الخطبة الأولى تسع تكبيرات، وفي الخطبة الثانية سبع تكبيرات.
6- يندب الغسل يوم العيد حتى لو لم يصلها في المسجد ،
ويدخل وقته من نصف الليل،
ويندب لبس أحسن الثياب والجديد منها ولو من غير البياض ، ويندب التعطر والتزين، حتى ولو صلى في البيت .
7- لا يجوز صلاة الرجل بجوار المرأة في صلاة العيد،
وتبطل صلاة الرجل عند أكثر العلماء إن صلى بجوار أو حذاء امرأة.
8- يستحب التكبير في البيوت والطرقات بغروب شمس آخر يوم من رمضان حتى صلاة العيد .

شاهد أيضاً

“لم الشمل” أفضل مبادرات الأزهر الشريف

نقله: محمد الصاوى الأزهر الشريف عامل خدمة عظيمه جدا إسمها “لم الشمل” الهدف منها هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *