الأحد , 18 أبريل 2021
الرئيسية » أخبار البرلمان » هل سيكون البرلمان القادم بردا وسلاما علي المصريين

هل سيكون البرلمان القادم بردا وسلاما علي المصريين

بقلم: حمدي كسكين

هل سيكون البرلمان القادم بردا وسلاما علي المصريين
أسدل الستار عن مجلس النواب الحالي بانتهاء دورة الانعقاد الخامسة والاخيرة من عمر المجلس وسوف تفتح أبواب الترشح للبرلمان الجديد ٢٠— ٢١ يوم ٢٠ من سبتمبر القادم
فماذا عن شكل البرلمان القادم وما توليفته الحزبية ومن هم أعضاؤه وهل ستكون الأحزاب جادة في الدفع بمرشحين يمثلون الشعب لا يمثلون عليه
وهل ستكون انتخابات البرلمان صورة من انتخابات الشيوخ
وهل سيكون هناك دور للمال السياسي في المعركة القادمة وهل سيستحوذ مستقبل وطن علي مقاعد الأغلبية
هذا ما ستجيب عنه السطور القادمة
هناك زخما سياسيا انتخابيا وحراكا مهما في الشارع بدأ بعد انتخابات الشيوخ ويستمر خلال الاستعدادات لانتخابات مجلس النواب الجديد …..
وهذا يدعو الأحزاب السياسية الي تفعيل هذا الحراك في الشارع لحث المواطنين علي التفاعل والحرص علي المشاركة
بالادلاء بأصواتهم في الانتخابات باعتبار ذلك واجبا دينيا ووطنيا ..كما أن مطلوب من الأحزاب تقديم ما يشجع المواطنين علي المشاركة عن طريق طرح برامج انتخابية جاذبة يكون هدفها المشاركة في بناء الدولة ….
وتبني مشكلات المواطنين وبيان أهمية الصوت الانتخابي
الذي يضعه الناخب في الصندوق للمرشح الذي أختاره
في أنه يأتي بنواب يمثلون الشعب لا يمثلون عليه

وأنا أؤكد علي ضرورة حسن اختيار الأحزاب لمرشحيها
حتي نقطع الطريق أمام المتربصين بالوطن الذين يسعون الي تصويره علي أنه جزرا معزولة …….الشعب في واد والدولة في واد آخر..وبينها أحزاب ومؤسسات مجتمع مدني مفككة
نريد الفترة الحالية أن تعيد الأحزاب السياسية ترتيب أوراقها وتقدم المطلوب في تجنب سلبيات وسقطات معركة الشيوخ والتي لا يرضي عنها المواطن بسبب الدفع بعناصر غير معروفة لدي المواطنين وكذلك المال السياسي الذي شهدته انتخابات الشيوخ السابقة
وانا أكاد أجزم أن انتخابات مجلس النواب القادمة ستكون مختلفة عن انتخابات الشيوخ
وانا أعلم أن الرئيس ليس لديه فواتير لأحد واجبة السداد
ولو فقد الناخب الثقة في الانتخابات البرلمانية القادمة ستعرض الأحزاب الأمن والسلم الاجتماعي للخطر
وستفقد الدولة الظهير الشعبي الداعم في كل الاستحقاقات
ولذلك أطالب أن تكون هناك تنافسية حقيقية بين قائمتين أو أكثر بحيث لا تستأثر القائمة لتحالف الأحزاب بالمشهد لتفوز ب خمسة في المائة يجب أن تكون التنافسية حقيقية بين القائمة الوطنية وقائمة أخري أو أكثر من قائمة
والا كانت القوائم المطروحة منذ أكثر من ٤ سنوات مثل قائمة تحيا مصر وقائمة كذا وكذا من القوائم الشعبية التي صدعونا بصورهم وقرارات التكليف لهم هي والعدم سواء
ومحاكمة أعضاؤها بسبب عدم جدواهم وفاعليتهم
فعلي الأحزاب أن تستعد للانتخابات البرلمانية من الان
عن طريق الدفع بعناصر للترشح تكون أكثر قبولا في الشارع
وأكثر أقناعا وقدرة علي القيام بدور المشرع والمراقب والآمن علي مصالح الشعب
الفترة القادمة ستشهد برلمانا جديدا بغرفتيه الشيوخ والنواب …أسماء جديدة ستجلس لأول مرة تحت قبة البرلمان وبعض اسماء من النواب الحاليين الذين التحموا بمشاكل دوائرهم وحققوا إنجازات و طموحات ناخبيهم وقد يحوذوا ثقة الناخبين في الاستمرار
وأسماء ستعود بعد غياب طويل عن مقعد البرلمان
اللهم اجعل البرلمان القادم بردا وسلاما علي المصريين

شاهد أيضاً

حال الأخوة في تركيا لا يسر مرقص ولا كوهين

كتبه: محمد كامل صلاح الجماعة اللى فى تركيا حاليا ينطبق عليهم الآيه الكريمة ٠ —: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *