الأحد , 28 فبراير 2021
الرئيسية » أخبار عالمية » هل لعنة الفراعنة حلت على أثيوبيا، أم مجرد قرصة أذن؟

هل لعنة الفراعنة حلت على أثيوبيا، أم مجرد قرصة أذن؟

نقله: رمزي السعيد

يعد إقليم تيغراي أحد الأقاليم التسع الإثيوبية والذي يقع شمال إثيوبيا ويخضع للحكومه الفيدرالية الإثيوبية ويعود الخلاف بين الحكومه الفيدراليه الإثيوبية وإقليم تيغراي إلي قيام الأخير بإجراء انتخابات رغم تأجيل حكومه أبي أحمد للانتخابات ومع انتهاء المهلة المحدده لاستسلام جبهه تحرير تيغراي قد تتحول المعارك بين الحكومه الإثيوبية وجبهه تحرير تيغراي إلي حرب عصابات تمتد الي اقاليم مجاروه علاقاتها مع إقليم تيغراي ليست علي ما يرام فعلي صعيد الجبهه الشماليه اريتريا التي عقدت اتفاق سلام مع حكومه أبي أحمد بموجب هذا الاتفاق تحصل علي ارضي تقع في إقليم تيغراي لذلك فهي تدعم الجيش الاثيوبي في حربه وانتقالا الي الجبهه الجنوبيه نجد اقليم امهر الداعم للجيش الاثيوبي ووصولا الي الغرب قد تمتد الحرب الي قبائل الغفر والعيسي الأمر الذي يعني وجود إثيوبيا بركان ثائر فهل سيؤثر ذلك علي إثيوبيا وحدها ام تنتقل حرب العصابات الي مناطق وأقاليم مجاوره وهل سنري للقوه الناعمه أثر في حل هذا الصراع.

شاهد أيضاً

الخارجية المصرية تقدم برقية عزاء لجمهورية الكاميرون الشقيقة

نقله: سيف محمد سيف أعربت جمهورية مصر العربية، عن خالص التعازي والمواساة لجمهورية الكاميرون الشقيقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *