السبت , 4 ديسمبر 2021
الرئيسية » أخبار الحوادث والقضايا » فشل في اغتصابها فقتلها ٠٠٠احالة قاتل الطفلة (ابرار )لجنايات كفر الشيخ

فشل في اغتصابها فقتلها ٠٠٠احالة قاتل الطفلة (ابرار )لجنايات كفر الشيخ

نقله: سها عزت
أحال المستشار أشرف علي ربيع، المحامي العام الأول لنيابة كفر الشيخ الكلية، صاحب محل زيوت، ويقيم بقرية دمرو التابعة لمركز سيدي سالم، إلى محكمة جنايات كفر الشيخ، وذلك لاتهامه بقتل طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات، وإلقاء جثتها في ترعة.
وحددت محكمة استئناف طنطا، والتي تتبعها محكمة جنايات كفر الشيخ، جلسة يوم 20 ديسمبر الجاري، لبدء محاكمة المتهم أمام الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات كفر الشيخ، برئاسة المستشار عبدالكريم شامخ، وعضوية المستشارين خالد صقر، ويوسف عدلي، وحمدي عبدالتواب، وسكرتارية مجدي غانم
وفي الرابع من أكتوبر الماضي اعترف المتهم تفصيلياً بجريمته قائلا: “ماكنتش في وعيي، وقلت لها تعالي أجيب لك حاجة حلوة، فِرحت وجت معايا، وأول ما جيت أبوسها وأتحرش بيها صرخت، ولما خفت من الناس والفضيحة، وقّعتها على الأرض وكتمت نفسها لحد ما ماتت”، بهذا المشهد القاسي كشف ذئب كفر الشيخ، اللحظات الأخيرة في حياة الطفلة “أبرار”، التي أبت أن ينال هذا المجرم من عرضها، لكنه أصدر فرمانا عاجلا بقتل براءتها.

اعترف المتهم “محمد ر. ك.”، 23 عامًا، بجريمته كاملة بداية من التخطيط إلى استدراج الطفلة أثناء مرورها في الشارع، إلى داخل محل الزيوت الذي يملكه في قرية دمرو الحدادي بمركز سيدي سالم في كفر الشيخ، إذ أقنعها بتقديم بعض الحلوى لها، ثم غدر بها محاولاً هتك عرضها، موضحًا: “حاولت لمس أجزاء من جسدها وتحرشت بها ثم حاولت خلع ملابسها، إلا أنها استغاثت بالمارة، وصرخت لما كنت ببوسها، وخفت من الفضيحة”.
أصبح المتهم في مأزق كبير، صدى الفضيحة سيكون قويًا، الحيرة تزداد والطفلة لا تتوقف عن الصراخ، وهنا كان القرار دون تفكير، إذ يقول: “كتمت أنفاسها لحد ما ماتت، وبعدين جبت شيكارة، وحطيت الجثة فيها، وسبتها في المحل شوية، وفكرت إزاي أتخلص منها بعد ماخدت حلقها الذهب، وخدتها رميتها في مصرف القرية”.
ويواصل الشاب اعترفاته أمام الرائد محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث سيدي سالم، قبل عرضه على النيابة العامة: “ماكنتش عارف أنا باعمل إيه، ماكنتش في وعيي، وخفت البت تفضحني في القرية”، لكن الأمر قد نفذ، وظل في حيرة جديدة “مش عارف يعمل إيه”، لكنه قرر أخيرًا أن يستفيد من مصيبته بجريمة جديدة، إذ اتصل بوالد الطفلة وطلب فدية، حتى يثبت أن الجريمة ليست أكثر من عملية خطف، مكررًا: “ماكنتش في وعيي”.
وتمكنت مباحث سيدي سالم بكفر الشيخ، من كشف لغز العثور على الطفلة مقتولة، إذ تبين أن وراء مقتلها صاحب محل زيوت بالقرية، ووجهت له تهمة خطف طفلة، وقتلها بعد فشله في التحرش بها.
وكان اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، قد تلقى إخطارا بورود بلاغ إلى العقيد هشام الزعفراني، مأمور مركز سيدي سالم، من المواطن “أنور. م. ي”، يفيد باختفاء ابنته “أبرار” 9 سنوات، عن المنزل، ولم يتم العثور عليها، وعلى إثر ذلك تلقى مكالمة هاتفية من مجهول أبلغه خلالها بخطف ابنته ويطلب فدية قيمتها 100 ألف جنيه، مقابل إطلاق سراحها.
وكلف مدير الأمن اللواء إيهاب عطية، مدير إدارة البحث الجنائي، بسرعة ضبط الجناة، وجرى تشكيل فريق بحث جنائي ضم الرائد محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونيه، لكشف غموض الواقعة، والوصول إلى مرتكبيها، وتبين أن وراء غياب الطفلة المتهم “محمد. ر. ك”، 23 عاما، صاحب محل زيوت، بقرية دمرو، دائرة المركز.
ألقي القبض على المتهم، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات أقر بارتكابه الواقعة، وأقر معرفته بوالد الطفلة المجني عليها لتردده عليه بالمحل، وأرشد عن مكان القرط الذهبي، ومكان الجثة، وحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأمرت النيابة بحبسه.

شاهد أيضاً

تسمم 5 أشخاص من أسرة واحدة لتناولهم وجبة غذائية فاسدة بكفر الشيخ

نقله: سها عزت  أصيب 5 أشخاص بالتسمم، لتناولهم وجبة فاسدة بقرية ابيانه التابعة لمركز مطوبس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *