الثلاثاء , 18 يناير 2022
الرئيسية » أقلام وأراء » الأرواح جنود مجندة من تعارف منها ائتلف ومن تنافر منها اختلف

الأرواح جنود مجندة من تعارف منها ائتلف ومن تنافر منها اختلف

بقلم: د. مروه نعيم

لسبب مجهول تماماً، لم تغلى دمائنا فى قِدر واحد! مسألة كيميائية بحتة؛ لا يعلم نِسبها و إمكانية حدوث التفاعل بين عناصرها من عدمه سوى الله. يقولون أنها (جدعة)، و طيبة، و خدومة؛ و يزعمون أننى أمتلك الصفات ذاتها. و مع ذلك، تنافرنا منذ أول لقاء. برع لسانها فى قذف قنابل من (الدبش)، و لم يفلح قلبى فى إبتلاع ما أحدثه ذلك من نزيف نفسى. ليس شرطاً أن تكون إحدانا أو نكون كلانا سيئتين. نحن على ما يرام، لكن الأرواح لم تأتلف. هكذا بكل بساطة.

شاهد أيضاً

نساء فى مرمى النيران

بقلم: د. امال مطر من فترة وانا نفسي اكتب فى الموضوع ده مش عشان هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *