الأربعاء , 17 أغسطس 2022
الرئيسية » أخبار الصحة » أين الأجهزة الرقابية على الأسواق خاصة ما يتعلق بالصحة منها؟

أين الأجهزة الرقابية على الأسواق خاصة ما يتعلق بالصحة منها؟

كتب: ناصر عقل

أربعة وثلاثون طن من اللحوم والجبن الفاسدة ، يعني ٣٤ الف كيلو من اللحوم والجبن ، تم اهدارها على المواطنين من دافعي الضرائب ، وضياع اموال الدولة ،التي تم بها استيراد هذا السم القاتل ، كيف وصلت هذه البضائع الفاسدة الى بلادنا ، أعرف أن هناك جهة للرقابة على الواردات التي تصل الينا برا ، وبحرا ، وجوا ، فما هي الاسباب التي تؤدي الى وصول هذه المواد الغذائية الفاسدة المفسدة القاتلة الى بلدنا الغالية ،كل يوم يمر ، يتم ضبط جرائم فساد ،ينم عن التسيب والضلال والاهمال ،والاستهتار بأرواح الناس ، ودخلت الحبوب هي الاخرى في سباق التلف والضياع ٢٥ طن حبوب متنوعة فاسدة في مدينة فوة….معنى ذلك فساد ٢٥ الف كيلو. من الحبوب ،التي لا يستطيع المواطنين الحصول عليها ،لندرتها او عدم وجودها في الاسواق من الاساس الى متى الى متى ؟ هذا الافلاس والخزي والعار الرقابي ،من جهة المسؤلين ، عن صحة المواطنين ،ونحن في عصر ،العالم كله قرية واحدة ، العالم كله في وقت واحد يرى ويشاهد كل مايجري في الكون ، ليه عملين نفسنا مش واخدين بالنا ، أين الرقابة الادارية ، اين الاجهزة الرقابية في المواني والمطارات. اين دور أجهزة الامن الرقابي في المحافظات ،اين دور حبايبنا اعضاء مجلس النواب ،لم نرى اي عضو يقدم استجواب واحد للمسؤلين في الحكومة ،لماذا لا توقفوا هذا النصب والضلال ونهب المواطن ونهب اموال الدولة ليلا ونهارا والله والله ،ان يوم الحساب لات وسنقف جميعا امام الواحد القهار…فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره..ومن يعمل مثقال ذرة شرا، يرة ….انا لله وانا اليه راجعون…

شاهد أيضاً

تفاصيل حريق كنيسة إمبابة وحالة الضحايا

 نقله: سيف محمد سيف & سها عزت حريق هائل في كنيسة المنيرة بمنطقة إمبابة…. 51 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *