الأربعاء , 17 أغسطس 2022
الرئيسية » أخبار الحوادث والقضايا » بقلم/ أ. د. محمد صالح الإمام صرخة_نيرة_يقظة_حياة

بقلم/ أ. د. محمد صالح الإمام صرخة_نيرة_يقظة_حياة

#صرخة_نيرة_يقظة_حياة
بقلم :
ا.د. محمد صالح الإمام


لقد بثت صرخة نيرة طالبة جامعة المنصورة إضاءات خطيرة لمن يهمه الأمر لمن يهمه بناء الإنسان لمن يبني كيان لا بنيان .. نعم نعيد ونكرر بأننا في حاجة حتمية إلي بناء الأبدان لا بناء البنيان …. نعم حالة نيرة حالة مظلمة تبين العجز الصارخ في دور الاخصائي النفسي والاجتماعي ومكاتب رعاية الشباب بالجامعات العربية ومؤسسات التعليم ككل … كما تبين التشوهات المعرفية في التفاعلات الاجتماعية في المجتمع عامة … كما تؤكد علي العجز المتعلم المتوغل في جدران قاعات التدريس الجامعية وما قبل الجامعية وهذا كله ناتج عن غياب الأستاذية الراعية وأصحاب القلوب الواعية وفي تغيب أصحاب ممارسة الأخلاق أقمنا بيئات عنكبوتية وسوس ينخر في المجتمع فكان الإنهيار الحر … #ضرورة إعادة النظر في كوادر الجامعة وقياداتها بل وقيادات التعليم ككل فلقد أصبح مطلب حتمي في الجمهورية الجديدة إن كنا صادقين !! هناك دول تبني في العمر الخيري ودول أخري تبني في العمر الزمني .. فهل نتعلم من واقعة نيرة لتكن نقطة انطلاق من النهب والانتهازية والعمي المادي إلي تنظيم السعة العقلية للقائمين علي اختيار القيادات المنكفئة علي الكراسي إلي قيادات راكعة لخدمة الناس ساجدة لرب الناس شامخة رافعة اكف الدرعة للعليم القادر علي أن يقول لشئ كن فيكون محققة تكريم الناس لا ذل الناس .. لقد وقعت واقعة نيرة كرصاصة في متاهة الماديات لتكشف جمال الروحانيات المفقود .. والأمل في الله أن يولي أصحاب الخلق الوطني حيث توجد علاقة بين توافر السلوك الأخلاقي وممارسة السلوك الأخلاقي اللهم ألف بين قلوبنا، وأصلح ذات بيننا، واهدنا يا رب سبل تحقيق مصلحة الاوطان وتحقيق السلام، ونجنا من الظلمات إلى النور، وجنبنا انهيار القيم ما ظهر منها وما بطن.. اللهم ارشدنا لما فيه نجاتنا، وامنُن علينا بلطفك وآمن روعاتنا، ووفقنا لما فيه صلاح أمورنا بكرمك يا أكرم الأكرمين!

شاهد أيضاً

رسالة إلى وزير التعليم أ. د. Reda Hegazy

رسالة إلى وزير التعليم أ. د. Reda Hegazy بقلم : ا.د. محمد صالح الإمام إلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *