الجمعة , 27 يناير 2023
الرئيسية » أخبار التعليم » انتقاما لخطيبته بعد رسوبها .. شخص يشغل النيران في مدرسة ثانوي بالغربية

انتقاما لخطيبته بعد رسوبها .. شخص يشغل النيران في مدرسة ثانوي بالغربية

نقله: سيف محمد سيف 

 

تمكنت الأجهزة الأمنية من كشف غموض حريق هائل نشب في مدرسة كفر سالم النحال الثانوية التجارية بدائرة مركز السنطة بمحافظة الغربية، حيث تبين من التحريات والمعاينة أن وراء الواقعة شاب يدعى محمد. د يبلغ من العمر 21 عاما.

وأقدم المتهم على إشعال النيران في المدرسة انتقاما من إدارة المدرسة، عقب رسوب خطيبته الطالبة في المدرسة، وهرب إلى قريته التابعة لمحافظة المنوفية عقب ارتكاب الواقعة.

وأسفر الحريق عن تفحم مكتب مديرة المدرسة وغرفة الإداريين والكنترول دون وقوع إصابات أو خسائر في الأرواح، كما جرى عرض المتهم على النيابة وتم حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

تمكنت الأجهزة الأمنية من كشف غموض حريق هائل نشب في مدرسة كفر سالم النحال الثانوية التجارية بدائرة مركز السنطة بمحافظة الغربية، حيث تبين من التحريات والمعاينة أن وراء الواقعة شاب يدعى محمد. د يبلغ من العمر 21 عاما.

وأقدم المتهم على إشعال النيران في المدرسة انتقاما من إدارة المدرسة، عقب رسوب خطيبته الطالبة في المدرسة، وهرب إلى قريته التابعة لمحافظة المنوفية عقب ارتكاب الواقعة.

وأسفر الحريق عن تفحم مكتب مديرة المدرسة وغرفة الإداريين والكنترول دون وقوع إصابات أو خسائر في الأرواح، كما جرى عرض المتهم على النيابة وتم حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

أشعل النيران في المدرسة انتقاما بعد رسوب خطيبته
وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقى اللواء محمد عمار مدير أمن الغربية إخطار من العميد مأمور مركز السنطة بورود بلاغ يفيد حريق هائل في مدرسة كفر سالم النحال الثانوية التجارية بدائرة المركز

وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية وقوات من الشرطة وتم الدفع بسيارة إسعاف إلى محل والدفع بـ 4 سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق وإخماد النيران قبل امتدادها إلى باقي أرجاء المدرسة، وتبين اشتعال النيران في غرفتي الإداريين ومدير المدرسة وتفحم ملفات الطالبات بأكملها وتفحم كنترول الامتحانات ووجود شبهة جنائية في الحادث. 

شاهد أيضاً

فتاة الشرقية تلقي بنفسها من الدور الثامن وتترك رساله على صفحتها سامحوني بابا السبب

نقله: سها عزت  أنهت  فتاة  حياتها بطريقة مأساوية حيث ألقت بنفسها من الطابق الثامن بسبب خلافاتها مع والدها فلفظت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *