السبت , 3 ديسمبر 2022
الرئيسية » أخبار التنمية المحلية » «رواد الحياة» تناقش مشكلة الطلاق بين أسبابها وعلاجها في صالون ثقافي

«رواد الحياة» تناقش مشكلة الطلاق بين أسبابها وعلاجها في صالون ثقافي

نقله: د / فاطمة الحلوانى

 نظمت جمعية رواد الحياة بمحافطة كفر الشيخ، صالوناً ثقافياً لمناقشة أسباب وحلول مشكلة الطلاق في المجتمع، وذلك بمقر الجمعية، بحضور الأستاذ محمود توفيق، رئيس مجلس إدارة الجمعية، والأستاذ علي حسين، الأمين العام للجمعية، واللواء علي صلاح، أمين الصندوق، والمهندس مجدي عبيد، عضو مجلس إدارة الجمعية، والدكتور محمد علي، المشرف العام على الجمعية، والأستاذ أحمد عليوة، عضو الجمعية، والأستاذة أماني الشاذلي، مدير الجمعية.

واستضاف الصالون الثقافي للحديث في هذه القضية، الدكتور عادل عبد الصمد، مدير عام منطقة وعظ كفر الشيخ، والحاج محمد السعيد عبيدي، رئيس لجنة المصالحات العرفية بكفر الشيخ، والدكتورة أميرة عبد النبي، الأستاذ بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية، وأمين عام جمعية تنمية المجتمع الجديدة بكفر الشيخ.

ناقش الصالون الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق وخاصة ظاهرة الطلاق المبكر من المنظور الاجتماعي، وأحكام الطلاق وضوابطه في الشريعة الإسلامية، ومنهج الإسلام في الوقاية من الطلاق، ودور لجان المصالحات العرفية في رأب الصدع وحل المشاكل الأسرية في مهدها.

وحضر الصالون الثقافي كل من، اللواء باسم حسين، والأستاذ إبراهيم طلحة، وكيل وزارة التموين سابقاً، والدكتور محمد حواس، الأستاذ المتفرغ بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية بكفر الشيخ، والدكتور خالد مجاهد، الأستاذ بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية، والدكتورة فتحية القاضي، الأستاذ بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية، والأستاذ هاني الصنفاوي، مدير عام جهاز أملاك الدولة بكفر الشيخ، والأستاذ علي فايق، مستشار التعليم، ورئيس مدينة برج البرلس السابق، والأستاذ أحمد غنيم، وكيل إدارة الأسرة والطفولة بمديرية التضامن الاجتماعي، والدكتورة فاطمة الحلواني، مدير مدرسة الأمل للصم، والأستاذ حمدي الوكيل، مدير مدرسة سيدي سالم الثانوية بنين، والأستاذة جيهان الشهاوي، المدير العام بمديرية التربية والتعليم بكفر الشيخ سابقاً.

شاهد أيضاً

مصرع طفلة وإصابة 15 آخرين في انقلاب أتوبيس مدرسة بقنا

نقله: سها عزت  لقيت طفلة مصرعها، وأصيب 15 آخرين، في انقلاب أتوبيس مدرسة، في ترعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *