الإثنين , 15 أبريل 2024
الرئيسية » أخبار المجتمع » برعاية جامعة الدول العربية… مؤتمر لاستدامة موارد الدول العربية

برعاية جامعة الدول العربية… مؤتمر لاستدامة موارد الدول العربية

كتب: محمد سيف

عقدت المؤسسة العربية للتربية والعلوم والآداب المؤتمر السادس أمس الثالث عشر من ديسمبر، تحدث الأستاذ الدكتور محمد صالح الإمام ممثلا للأمانة العامة لجامعة الدول العربية في هذا المؤتمر عن الأهداف السبعة عشر للامم المتحدة في التنمية المستدامة وتسمي الأهداف العالمية … وأهداف الإنقاذ بحلول ٢٠٣٠

سبعة عشر هدفا لإنقاذ العالم
أهداف التنمية المستدامة هي خطة تسعي إلي تحقيق مستقبل أفضل وأكثر استدامة للجميع. وتتصدى هذه الأهداف للتحديات العالمية التي نواجهها، بما في ذلك التحديات المتعلقة بالفقر وعدم المساواة والمناخ وتدهور البيئة والازدهار والسلام والعدالة. وفضلا عن ترابط الأهداف، وللتأكد من ألا يتخلف أحد عن الركب، فمن المهم تحقيق كل هدف من الأهداف بحلول عام 2030.

 

تتسبب الأوبئة والتفكير الاستعماري والانتهازية للسيطرة علي خيرات وثروات الشعوب الفقيرة بنشر المعاناة البشرية وزعزعة استقرار الاقتصاد العالمي وقلب حياة بلايين الناس حول العالم رأساً على عقب. فلقد مر العالم بالجائحة وما كانت إلا صيحة وصرخة إيقاظ غير مسبوقة تكشف عن عمق عدم المساواة وتُظهر بدقة أوجه الخلل التي تتصدى لها خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وما بدأت الحياة تعود تدريجياً من حياة الذعر والخوف من الأوبئة حتي جاءت مناوشات وزرع فتيل الفتن في المنطقة العربية وبدأت من أولي القبلتين القدس الشريف والاعتداء الصارخ والصريح والواضح أمام العالم أجمع علي الفلسطينين العزل وفرض المضايقات علي الاحياء الفلسطينية ونشر اللاإنسانية في التعامل وتحويل التفاعل الاجتماعي الأمن الي مواجهات شرسة غير آمنة إلي أن جاء السابع من أكتوبر ٢٠٢٣ وانفجرت المقاومة الفلسطينية والمرابطين المجاهدين ليعلنوا للعالم عن معاناتهم … وإذ بالقوي الغاشمة نتاهذ من ذلك خرب إبادة بدلا من تحقيق أهداف الأمم المتحدة التي تم الاتفاق عليها ٢٠١٥ للإنقاذ العالم من الأوبئة والقسوة إلي الرخاء والنهضة.. وحتي اليوم ونحن نسير في الشهر الثالث علي التوالي وسحل وقتل الاطفال والنساء والشيوخ الركع وذوي الاعاقة والمرضي في المستشفيات يستباح دمهم .. فهل يعود الضمير العالمي المتحكم فيه خمس دول وإذا اعترضت دولة ظالمة كالولايات المتحدة وهذا ما حدث في استخدام حق الفينو في الإدانة لإسرائيل ووقف إطلاق النار والإبادة الجماعية للخضر واليابس
نوجه نداء للعالم أجمع للاستفادة من هذه اللحظة من الأزمة، التي تعطلت فيها السياسات والمعايير الاجتماعية المعتادة، لاتخاذ خطوات جريئة لإعادة العالم إلى المسار الصحيح باتجاه أهداف التنمية المستدامة. وهذا هو الوقت المناسب للتغيير، ولإجراء تحولات منهجية عميقةٍ نحو اقتصادٍ وحياة كريمة أكثر استدامة تعمل لصالح الإنسانية.
لإحداث انتعاشٍ يؤدي إلى إيجاد سبل حياة آمنة ونشر ثقافة السلام وقبول الآخر وتكون الانسانية أكثر مراعاةً للبيئة وأكثر شمولاً، ومجتمعات أقوى وأكثر مرونةً.
فالعالم بحاجة إلى تحويل البغض والحقد والعنصرية والأزمات والحروب إلى فرصة حقيقية للقيام بالأمور بشكلٍ صحيحٍ في المستقبل …

شاهد أيضاً

#المتحدث_العسكرى : القوات المسلحة تهنئ رئيس الجمهورية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك لعام 1445هــ

نقله:سها عزت بعث الفريق أول / محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *