الثلاثاء , 23 أبريل 2024
الرئيسية » أخبار الحوادث والقضايا » وزارة الداخلية تكشف تفاصيل القبض على “البلوغر” سلمى الغزولي وشركائها بالمنوفية.

وزارة الداخلية تكشف تفاصيل القبض على “البلوغر” سلمى الغزولي وشركائها بالمنوفية.

نقله:سها عزت

قالت وزارة الداخلية إن مركز شرطة أشمون بمديرية أمن المنوفية تلقى شكوى من بعض المواطنين يعملون بالتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بتضررهم من 5 أشخاص مقيمين بدائرة المركز لقيامهم بالنصب عليهم والحصول منهم على مبالغ مالية بلغت أكثر من 99 مليون جنيه مقابل شراء ملابس لتسويقها من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” دون الوفاء بذلك.

وأسفرت تحريات قطاع الأمن العام بمشاركة مديريتي أمن الجيزة والمنوفية عن تحديد أماكن وجود المتهمين وتم ضبطهم.

وذكرت الداخلية أنه وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة وحصولهم على المبالغ المالية المشار إليها مقابل استيراد ملابس من الخارج لصالح القائمين بعمليات التسويق الإلكتروني بالإضافة إلى الترويج لنشاطهم من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وعدم وفائهم بالتزاماتهم وغلق حساباتهم المستخدمة في ذلك.

وأكدت الوزارة أنه تم إتخاذ الإجراءات القانونية، وتولت النيابة العامة التحقيق.

ويعد هذا التشكيل العصابي أكبر تشكيل عصابي في مصر وقدثار ضجة عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث مارس 3 أشقاء وصاحبة شركة شحن أعمال الاحتيال والنصب على ما يقرب من 2000 تاجر ملابس بماركة “شي إن” الشهيرة، وجمعوا مليار جنيه منهم.

وان البلوغر سلمى الغزولي وأشقاءها تمكنوا عبر حيلة بسيطة بالتعاون مع خلود الصاوي صاحبة شركة الوسيط للشحن من السعودية لمصر، من إقناع تجار الملابس بماركة “شي إن” أنهم سيوفرون كوبونات شراء بخصومات مقابل دفع المقابل المادي من خلال الدفعات الإلكترونية خاصة بعد توقف بعض أشكال التعاملات المالية للمصريين خارج البلاد.

وقامت سلمى الغزولي بجمع ما يزيد عن مليار جنيه مصري من التجار بعد أن أوهمتهم بكوبونات “شي إن” كما ادعت عملها في مجال الملابس الخاصة بماركة “شي إن” العالمية وذلك عن طريق ترويجها لإعلانات عبر منصات التواصل الاجتماعي وصفحات لبلوغر مشاهير في مصر.

شاهد أيضاً

بالأسماء.. إصابة 15 شخصًا إثر انقلاب سيارة ميكروباص بالبحيرة

نقله:سها عزت أصيب صباح اليوم الإثنين، 15 شخصًا من بينهم طفلتين بكسور وجروح متفرقة بالجسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *