الجمعة , 24 مايو 2024
الرئيسية » أقلام وأراء » إيران تلعب دور كومبارس في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي… لا تخدم القضية الفلسطينية بل تزيد الطين بله

إيران تلعب دور كومبارس في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي… لا تخدم القضية الفلسطينية بل تزيد الطين بله

كتب: محمد سيف

تلعب ايران دور كومبارس في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، حيث أن المتوقع من القوة الايرانية المزعومة انها تستطيع ان تحطم اسرائيل خلال ساعات معدودة، بينما جاءت المناورة الوضيعة التي قامت بها ايران ككمبارس لتعطي اسرائيل مكاسب عسكرية وسياسية ضخمة. فعندما تقوم اسرائيل بالتصدي لكافة الهجمات الايرانية وتتصدى للهجمات المتعمدة الايرانية وتحطم صواريخها فوق الاقصى فمعنى ذلك وما هو مقصود تصديره للعالم العربي ان اسرائيل قوة دفاعية عظمى وتمتلك أسلحة ردع تفوق كل امكانات المسلمين والعرب مجتمعين، وهذا غير حقيقي، وأن إسرائيل لم ولن تهزم، هذا على الصعيد العسكرى. اما على الصعيد السياسي، فقد حققت تلك الضربه الايرانيه لاسرائيل مكسب سياسي ضخم وهو التغني امام العالم، صاحب المعايير المزدوجة، بانها ضحية يتم الاعتداء والتعدى عليها من الدول الاسلامية او المتأسلمة والدول العربية المجاورة مما يجلب لها نوعا من التعاطف الجديد ويعطى لها الشرعية في حق الدفاع عن نفسها.

وهنا تساؤل يفرض نفسه، الا وهو: ما الثمن الذي سوف يحصل عليه الكومبارس الايراني مقابل هذا الدور الشرفي والظهور المخزي في مسلسل الصراع العربي الاسرائيلي (المسلسل إخراج ماما أمريكا وإنتاج اوروبى أمريكى مشترك) وستكشف الايام القلائل المقبلة صحة هذا التحليل المتواضع  فلا يقبل عقل ان يكون تاثير ضربات ايران القوة التي تعد احدى القوى العظمى هو الصفر المطلق اي لا شيء دون احداث إصابة هدف واحد أو بعبارة أحرى “تمخض الجبل فولد فأر” ولكن تاريخ ايران من التملق والمبارزة الوهمية والمحاربة بالوكالة والطعن بسيف الغير عن طريق اذرع مرتزقة فى لبنان والعراق وسوريا  هو ما عهدناه دوما انها مجرد فقاعات وظواهر صوتية لا ترتقي لان تغير ساكن “ذوبعة فى فنجان”. 

شاهد أيضاً

اتيكيت… بلاش تمغص على الناس عيشتهم

اعده: لبنى نيازى – لما تزور حد والحد ده ساكن في مكان بعيد والطريق لبيته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *