الجمعة , 24 مايو 2024
الرئيسية » أخبار مصر » لواء طيار سابق في الجيش المصري: صورة إسرائيل اهتزت بعد الهجوم الإيراني

لواء طيار سابق في الجيش المصري: صورة إسرائيل اهتزت بعد الهجوم الإيراني

نقله:سها عزت

صرح اللواء طيار أركان حرب السيد خضر أن صورة الجيش الإسرائيلي الذي يمتلك “أقوى منظومة دفاع جوي فى العالم” اهتزت بعد أن اضطر لطلب دعم أمريكا وبريطانيا وفرنسا لصد الهجوم الإيراني.‎وقال اللواء طيار أركان حرب السيد خضر في تصريحات عن توقعاته بخصوص الرد الإسرائيلي: “المأزق الإسرائيلي واهتزاز قوة الجيش الإسرائيلي.. بعد أن أثبتت إيران قدرتها على الوصول لأي مكان داخل إسرائيل بهجومها المباشر وغير المسبوق مساء السبت 13 أبريل لتعيش إسرائيل كاملة فى حالة هلع، وينزل مجلس الحرب الإسرائيلي إلى مقر محصن تحت الأرض فى انتظار الضربة الإيرانية المعلنة مسبقا لتلحق هذه الليلة بيوم السابع من أكتوبر يوم طوفان الأقصى، اهتزت صورة الجيش الإسرائيلي الذي يملك أقوى منظومة دفاع جوي وأقوى أسلحة جو في العالم وراح يطلب الدعم والإسناد من حلفاء إسرائيل وعلى رأسهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، واتضح أن الحلفاء هم من تحملوا عبء الرصد والتتبع والاعتراض سواء من البوارج الحربية أو القواعد وبالطائرات والصواريخ
وأضاف: “وجدت إسرائيل نفسها في مأزق لا تحسد عليه بعد هذا الهجوم الذي أعطت فيه إيران لإسرائيل الفرصة للدفاع عن نفسها، نرى أن سماء إسرائيل كاملة أصبحت مسرحا للمسيرات والصواريخ الإيرانية لأول مرة في تاريخها.. ولعل تصريح بنيامين نتنياهو في سياق الرد على الهجوم الإيراني بأنه يجب وضع إيران تحت الضغط بذات الطريقة التى شعرت بها إسرائيل هو خير دليل على الحالة التى عاشتها إسرائيل”.

وتابع قائلا: “تل أبيب سترد على الهجوم الإيراني الغير المسبوق بالحكمة وليس بالعاطفة، ولعل التحذير الذى وجهه الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي خلال اتصاله بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن إيران سترد بشكل أكثر قسوة في المستقبل على أي أعمال تستهدف مصالحها، وأن إيران لا تسعى للتصعيد فى الشرق الأوسط هو ما دفع أفيغدور ليبرمان وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق، للقول أنه يجب على إسرائيل قبل أن ترد أن تفكر جيدا وتدرك أنه سيكون هناك رد فعل إيراني، مضيفا أن الإيرانيين لديهم القوة وهم واثقون جدا من أنفسهم.. وهنا نجد أن المأزق يشتد ضيقا على نتنياهو وخاصة بعد تحذير الرئيس الأمريكي جو بايدن لبنيامين نتنياهو من أن واشنطن لن تشارك فى شن أي هجوم على إيران، وكذلك تصريح جون كيربى منسق الاتصالات الاستراتيجية بمجلس الأمن القومي الأمريكي بأن الرئيس بايدن لا يريد حربا مع إيران وتفاقما للصراع فى الشرق الأوسط”.

وأكد اللواء المصري أنه “أمام كل هذه المعطيات ليس أمام بنيامين نتنياهو إلا خيارات محدودة منعا لانزلاق الموقف إلى حرب إقليمية يتسع نطاقها”، مشيرا إلى أن هذه الخيارات هي:
في إطار الصبر الإستراتيجي وضبط النفس.
-استهداف وكلاء إيران.
-ضربة صاروخية محدودة النطاق على قاعدة عسكرية صغيرة أو مجمع عسكري.

أما فى حالة التصعيد وجر المنطقة لحرب إقليمية فيكون الرد بضربة صاروخية تستهدف قواعد إطلاق المسيرات والصواريخ الإيرانية والقواعد العسكرية وقواعد تدريب الحرس الثوري.

واختتم قائلا: “وهنا سيكون الشرق الأوسط أمام حرب إقليمية يصعب السيطرة عليها فإما الاحتواء أو جر المنطقة لحرب واسعة النطاق

شاهد أيضاً

الختامي للقمة العربية في نسختها الـ33

نقله: عايدة مصطفى أكد البيان الختامي للقمة العربية في نسختها الـ33 ، التى استضافتها مملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *