الجمعة , 17 سبتمبر 2021
الرئيسية » أقلام وأراء » من رحم الكمامة تولد الشهامة

من رحم الكمامة تولد الشهامة

بقلم: علاء ابو المعاطى

في وقت الشدائد تظهر المعادن والاخلاق وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم حين قال الخير في وفي أمتي إلى يوم القيامة. حقا الخير موجود واهل الخير موجودون في كل مكان وزمان وهذا زمانهم ووقتهم فيتوارى الجبناء و التافهين وتنقشع السحب ليظهر لنا وجوه كاالشمس في ضياءها وعطاؤها ودفئها للجميع دون أن تفرق بين شخص واخر. وهنا سأذكر بعض من الامثلة البراقة لمجموعات في الداخل والخارج بذلوا كل جهد لمساعدة الغير. وابدا ببلدي وجروب البركة بالشباب الذي يديره مجموعة من الشباب النقي الذي لاينتمي لأي حزب ولا يتبع أي نظام قاموا بنطهير القرية وكذلك قاموا بتوزيع شنط الخير لاهالينا الغير قادرين على العيش نطرا لتوقف اعمالهم وقاموا بالبدء في إحلال وتجديد منزل قديم. كل ذلك تم بالتبرعات المالية والعينية ومازال نهر الخير و العطاء يجري على أيديهم. ونضرب مثلا آخر للمصريين في الخارج حيث قام مجموعة من شباب الجالية المصرية في صلالة بتوزيع أكثر من الف كرتونة بها كثير من المواد الغذائية لأصحاب الأعمال التي توقفت وتضررت نتيجة للحجر والحظر والغلق. ومازالت أيديهم تمتد لكل من يطلبهم أو يعرفوا عن ظروفه. فشكرا جزيلا لهؤلاء الشباب في الداخل والخارج والشكر لكل من يساهم بالتبرع سواء بوقته أو جهده أو ماله. والصدقة في وقت الشدة اجرها أكبر بكثير من وقت الرخاء فقد تغلبوا على أنفسهم ولم يستمتعوا إلى الشيطان الذي دائما مايعدنا بالفقر حقا من رحم الكمامة ولدت الشهامة.

شاهد أيضاً

أسوان… يقتل ابنة أخيه المعاقة لاستخراج آثار

نقله: سها عزت  كان اللواء محمد عبدالمنعم شرباش مساعد الوزير مدير أمن سوهاج قد تلقى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *